الرئيسية 1 أخبار 1      بيان البارتي بمناسبة الذكرى ال 121 لعيد الصحافة الكردية

     بيان البارتي بمناسبة الذكرى ال 121 لعيد الصحافة الكردية

يحتفل شعبنا الكردي اليوم الثاني والعشرون من شهر نيسان بالذكرى السنوية الحادية والعشرون بعد المائة لعيد الصحافة الكردية , حيث أصدر رائد الصحافة الكردية الأمير مقداد مدحت بدرخان في العاصمة المصرية ” القاهرة ” عام 1898م أول صحيفة كردية باسم ( كردستان ) , لتكون بداية مشرقة لانطلاق متنوري الحركة الثقافية الكردية في مسيرة الصحافة والإعلام , ليرتقوا بهما من حيث النوعية والجودة والانتشار , وعلى مختلف وسائلها المقروءة والمسموعة والمرئية , وأيضاً بعد انتشار ” الشبكة العنكبوتية ”  كأداة  فعالة في الإعلام الحديث .

وكردستانياً وكردياً تمكنت الحركة السياسية والثقافية الكردية من المساهمة بشكل كبير في مجال الصحافة حيث أصدرت العديد من الصحف والمجلات وباللغتين الكردية والعربية و حتى التركية والفارسية , كما ساهم رواد الصحافة الكردية بدور بارز في إغناء الثقافة الكردستانية  بما لعبوه من دور بارز في منشوراتها ” لغوياً و ثقافياً ” .

أما بالنسبة لحزبنا الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) فقد ساهم في رفد الصحافة الكردية بكوكبة من الإصدارات , حيث صدر ويصدر عن الحزب ومنذ تأسيسه: نشرة ”الشمس– Roj الصادرة عن اللجنة المنطقية في الجزيرة, مجلة الحياة ” JÎN ” الصادرة عن اللجنة المنطقية في العاصمة دمشـق , والتي صدر منها أكثر من 100 عدد , الحرية ”Azadî” الصادرة عن اللجنة المنطقية في حلب , مجلة ” Gelawêj” “أيار 1979م” وباللغة الكردية, مجلة ”أدب القضية” الصادرة باللغة العربية, وجريدة ”البارتي” التي كانت تصدر من أوربا , كما أصدر حزبنا مع أحزاب التحالف الديمقراطي الكردي في سوريا مجلة ” المنبر ” باللغة العربية , وجريدة ”التحالف – HEVBENDΔ لتكون ناطقة باسمه , وكذلك مجلة ” BIHAR ” باللغة الكردية , ونشرة ” رابرين ” بأعدادها الأربعة التي كانت تصدرها فرع تربسبي للبارتي, كما كان للبارتي دور بارز في إصدار مجلة ” الموقف – Helwest ” في مدينة حلب .

و ”صوت الأكراد – Dengê kurd” لسان حال اللجنة المركزية لحزبنا الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) , هذا الصوت الجريء والمثابر , اتسم بالمصداقية والاعتدال في الطرح ومحاكاة آلام الشارع الكردي وتسليط الضوء على واقعه , كما أنها تسلط الأضواء على العديد من القضايا الفكرية والعلمية والاجتماعية ,  وأثبتت خلال مسيرتها المشرفة نجاحها من خلال استمراريتها و زيادة أعداد قراءها , إضافةً إلى العديد من الأقلام الفذة التي تساهم فيها بمواد قيمة , وذلك إلى جانب التقدم النوعي لموادها من حيث عدد الصفحات و المواد و اشتمالها على القسمين الكردي والعربي في طيات صفحاتها .

اليوم و بالرغم ما وصلت إليه الصحافة الكردية من درجة مقبولة من الرقي والنجاح , وخاصةً بعد تغطيتها الشجاعة  لمحاربة الإرهاب الذي استهدف الكرد وقضيتهم العادلة من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته , و كذلك سقوط التنظيم الارهابي داعش من قبل القوات الكردية وحلفائها  , ورغم  تعرضها للعديد من المصاعب والمعوقات والتحديات , إلا أنها ما تزال تجتهد في العمل لتحقيق أهداف الصحافة بالوصول إلى درجة المهنية الإعلامية, وخاصةً مع هذا التطور التقني الهائل في عالم المعلوماتية .

إننا في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) وبهذه المناسبة نتقدم إلى كافة أبناء شعبنا الكردي , خاصةً العاملين في مجال الإعلام والصحافة بأحر التهاني القلبية وأجمـل التبريكات , آملين أن يكونوا رسلاً للتقارب ووحدة الصف الكردي , وأن يثابروا ويناضلوا في رسم مسـتقبل مشرق للصحافة الكردية .

تحية عطرة إلى الصحفيين والإعلاميين الكرد في عيدهم المبارك

ألف تحية إلى الروح الطاهرة لرائد الصحافة الكردية الأمير مقداد مدحت بدرخان …

وكل عام وأنتم بألف خير

قامشلو في 22 / نيسان / 2019م                        المكتب السياسي

                                                               للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا

                                                                                     ( البارتي )

 

 

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *