الرئيسية 1 أخبار 1 رسالة البارتي بمناسبة العيد القومي ” نوروز “

رسالة البارتي بمناسبة العيد القومي ” نوروز “

يا جماهير شعبنا الكردي الأبي …

يحتفل شعبنا الكردي في كل مكان مع إشراقة شمس الحادي والعشرين من شهر آذار بعيده القومي ” نوروز ” , كرمزٍ تاريخي للتحرر من الظلم و الاضطهاد , وانتصار القائد ” كاوا الحداد ” في ثورته التحررية على الطاغية ” ازدهاك ” .

يستقبل شعبنا الكردي وسائر الشعوب السورية نوروز هذا العام , على أصداء انتصارهم على دولة الخلافة المزعومة ” داعش ” , وإلحاق الهزيمة بها في آخر معاقلها في باغوز , بعد عمليات عسكرية بطولية شنها مقاتلونا أدت إلى انهيار واستسلام أعداد كبيرة في صفوفها.

وبهذا النصر العسكري يزداد شعبنا وسائر المنطقة وحتى العالم أمناً وأماناً , وهذا يفتح الطريق بشكل موازٍ وأكثر من أي وقتٍ مضى على الحوار السوري- السوري كمخرج للأزمة السورية المستفحلة , وذلك استناداً للقرار الأممي 2254 والوصول إلى اتفاق وطني جامع بين مختلف المكونات الوطنية” القومية والدينية والسياسية” يضع حداً لنزيف الدماء التي تراق منذ ثمان سنوات..

وكردياً وفي ظلٍّ هذه المتغيرات المتسارعة حري بنا جميعاً في الحركة السياسية الكردية التحرك وبحس عالٍ من المسؤولية القومية التاريخية في هذه المرحلة المفصلية باتجاه ترتيب البيت الكردي , وتوحيد مواقفنا وخطابنا ورؤانا تحت مظلة سياسية شاملة لجميع القوى السياسية على اختلاف مشاربها , لتكون ممثلة لطموحات وتطلعات شعبنا الكردي التواق للحرية والسلام , ولتعمل على الحفاظ على ما تحققت من مكاسب قومية ووطنية بفضل دماء شهدائنا الأبطال , وترسيخ هذه المكتسبات من خلال العمل على إقرارها حقوق الشعب الكردي  دستورياً , وفق العهود والمواثيق الدولية , في بلدٍ ديمقراطي برلماني تعددي لامركزي , وكذلك يكون من أولى مهامها العمل على تحرير عفرين بمختلف الوسائل والإمكانيات  العسكرية والدبلوماسية والجماهيرية .

كل نوروز و عوائل الشهداء  بألف خير

كل نوروز وقواتنا على جبهات النصر بألف خير

كل نوروز وأمتنا الكردية وشعبنا السوري بألف خير

قامشلو في 21 آذار 2019م                                 المكتب السياسي

                                                         للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا

                                                                              ( البارتي )

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *