الرئيسية 1 أخبار 1 ليلة بكى فيها القمر … الشاعر زنار عزم

ليلة بكى فيها القمر … الشاعر زنار عزم

ألقيت القصيدة في مهرجان الشعر (في أربيل وفي النمسا وسويسرا وألمانيا وترجمت إلى عدة لغات)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هتفت لي شيرين..
بهمس خافت كاالضياء…
قادمة اليك ..
عبر بحرالشمال
وتوقف الأرسال في الفضاء الأنثوي..
وتوقف التاريخ..
والزمن المصلوب ..
وتوقفت أوجاعي بأعماقي..وتوقفت أنا
وتوقف الصمت في ذهول ..
ومضيت عبر بحر الدمع..
نحو الكواكب تائهاً..
أحمل عشقي المجنون ..
أرفع رأسي للسماء.
أغوص عبر أحداق الشمس..
في عتمة الامواج
عبر أجفان الضياء .
مضيت ..لم أتوقف.
عبر بحر الشمال ..
ونجيمات المجرة …
صعدت أبراج بابل ..
والرؤى …والنوارس.
والدمع..والموج .. والطوفان
تائهاً..أبحرت..
أحمل نعشي ..وعشقي .
قرب بئر الهاوية
رحلت شيرين..ولا أدري..
في ليلة غاب فيها القمر..باإستحياء
تائهاً أبحرت..
عبر طوافة .عبارة نهرية بحرية..مهشمة .
فيها آزاهير الحياة ..وانين ..وحطام ..
ووردة القدر ..
وطيف ولحن وعطر وسنبلة وترنيمة وضياء
وقرنفلة بيضاء
وامجاد عشق ووفاء…
ايقونة وطفلة سمراء..
غرقت ..ربة الاغريق…بين اجفان القدر .
مضت ..ومضيت كاالمجنون…
عبر أبراج السراب ..
أرنو بين احداق المستحيل .
وهضاب وتلال …
وأسماك..وحوت يلعق صدر القمر ..
بشراهة .. وبقايا من ملاك ..
حورية رحلت نحو السماء.
غرقت بين اجفان الشمس..
مضيت ومضيت كالمجنون..عبر بحر الألم .
أرسم خارطة عشق..
أكفكف من دمع كالمطر ..
وتمتمات البحر.. .وصمت الليل .. وبكاء القمر .
شيرين أيها الغزل المسجون في ثنايا الوداع..
عانقت حلمي فوق أعمدة الحزن والأنين ..
رحلت شيرين نحو السماء ..
وبقيت ولازلت انتظر …

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *